منصة Uplive تحتفل بستة أعوام من دعم صناع المحتوى حول العالم وتحتفي عبر إطلاقها للعديد من المبادرات البيئية والاجتماعية وبرامج للحوكمة بهدف دعم المستخدمين الأسواق الناشئة وتحديدا في منطقة الشرق الأوسط

احتفلت Uplive، المنصة المستقلة الرائدة عالمياً للتواصل الاجتماعي وبث الفيديو الترفيهي الحي، والتابعة لمجموعة ابتكارات أسيا، AIG، بالعام السادس على تأسيسها كما صرحت عن النمو الكبير الذي حققته خلال الفترة الأخيرة.

ونجحت Uplive، منذ تأسيسها في 2016 في جمع قاعدة مستخدمين تضم حوالي 300 مليون مستخدم في أكثر من 150 دولة، لتصبح من أكثر المنصات الاجتماعية للبث الحي شعبية حول العالم. وحققت المنصة الخالية من الإعلانات، نمواً كبيراً على المستوى الإقليمي في الشرق الأوسط مدفوعة بتزايد الطلب على المحتوى الذي يتم صُنعه محلياً في المنطقة.

وصنفت Uplive ضمن أفضل التطبيقات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ من تصنيفات Annie، وحصلت المنصة على التصنيف الأول في هونج كونج وتايوان، والتصنيف الرابع في سنغافورة والفيليبين، وكانت Uplive كذلك أحد أسرع تطبيقات البث الحي نمواً خلال العام الماضي، طبقاً لمؤسسة Sensor Tower، وحصلت على المركز الثالث ما بين كل تطبيقات أندرويد الاجتماعية خلال الربع الرابع من 2021، حيث حصلت على تصنيف أعلى من الفيس بوك. وسلط النمو المستمر لمنصة Uplive تميزها كمنصة رقمية تعزز التواصل ما بين الناس في مختلف المناطق حول العالم.

وفي الشرق الأوسط، كان الدافع الأكبر للنمو الذي حققتها المنصة هو استراتيجيتها في تشجيع صناع المحتوى المحلي ومشاهدته، خاصة بين الشباب الذي يتحدث اللغة العربية.

 

الاستفادة من المواهب 

إن ما تقدمه منصة Uplive هو أكثر من مجرد التسلية والترفيه، فمن خلال الإهداءات الافتراضية، تتمكن من صنع علاقة مباشرة ما بين صناع المحتوى ومحبيهم، وتدعم المنصة صناع المحتوى في الأسواق الناشئة في الحصول على دخل بينما يحققون أحلامهم.

وعلى سبيل المثال، يُمكن لصُناع محتوى البث الحي في فيتنام الذي يوجد لديهم أكثر من 5000 متابع الحصول على متوسط يبلغ 331 دولار شهرياً عندما يقضون أكثر من ثلاثة ساعات في البث الحي كل أسبوع. ويُقدر هذا المبلغ بحوالي 25 دولار في الساعة، ويُعتبر هذا أعلى من متوسط الدخل بالساعة في فيتنام والذي يبلغ 4 دولارات.

وفي مصر، يحصل صُناع محتوى البث الحي على 9 دولار تقريباً في الساعة مقارنة بالمتوسط الطبيعي للدخل في مصر والذي يبلغ 3 دولار. أما بالنسبة للهند، يصل دخل صُناع المحتوى إلى 9 دولار في الساعة، مقارنة بالمتوسط الطبيعي للدخل في الساعة  في الهند والذي يصل إلى 2.30 دولار.

أما بالنسبة لصُناع المحتوى في دول مجلس التعاون الخليجي، فاستطاعوا الآن الاستفادة من مواهبهم وتحويلها لعمل ذو عائد شهري جيد بدعم من الإقبال المتزايد على المحتوى العربي، والذي يجعل منصات البث الحي هي الشريك الأمثل لصناع المحتوى في المنطقة.

وتقدم Uplive ما هو أكبر من بث وعرض المحتوى عبر المنصة، حيث حصل صُناع المحتوى من خلال الحدث الذي رعته منصة Uplive و Hekka في أسبوع نيويورك للأزياء والمسابقة العالمية للغناء على المسرح 2022 من Uplive، على فرصة لعرض المحتوى الخاص بهم على المسرح أمام العالم كله.

“ساعدتني منصة Uplive في تحقيق أمرين في منتهى الأهمية منذ انضمامي للمنصة. الأمر الأول هو أنها مكنتني من إثراء مهارات صناعة المحتوى من خلال عرض المحتوى الخاص بي على العديد من الموهوبين من صُناع المحتوى في مناطق أخرى من العالم. والأمر الثاني هو أنها أعطتني الفرصة للحصول على مصدر جديد للدخل، واليوم لا يعتبر البث الحي مجرد هواية بالنسبة لي، فهو يُعد اليوم مسار وظيفي متكامل، فبجانب القدرة على الوصول لجمهور كبير يتحدث اللغة العربية من خلال صنُع وعرض محتوى ثري تتقبله ثقافتنا، أنا الآن قادر على الحصول على دخل مناسب بينما أستمتع بما أقوم به.” عن لسان أحد صُناع المحتوى في دول الخليج العربي.

 

إثراء الحياة

كما تدعم منصة Uplive الاحتفاء بالتنوع من خلال التكنولوجيات المبتكرة، حيث تحافظ على التزامها بإثراء حياة الناس من خلال أهدافها البيئية والاجتماعية والأهداف التي تتعلق بالحوكمة. وكجزء من احتفالها بالعام السادس على تأسيسها، أعلنت مجموعة آسيا للابتكارات AIG عن القيم الأساسية للمجموعة في الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وهي تحقيق التقدم وإحداث التأثير والحفاظ على مختلف المبادئ، وتوجه تلك الأهداف الشركة لدعم المستخدمين حول العالم في مختلف أوجه الحياة.

وخلال العام الماضي، نجحت Uplive في الاستفادة من منصتها في دعم ملاجئ الأيتام في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وضحايا الزلازل في إندونيسيا والمشاركة في العديد من البرامج الاجتماعية الأخرى.

وقال آندي تيان، الرئيس التنفيذي لمجموعة AIG، “نحن فخورون بما حققته منصة Uplive خلال الستة أعوام الماضية في تلبية متطلبات الأسواق الناشئة ونحن متحمسون للاستمرار في تنمية وإثراء قطاع صناعة المحتوى في تلك المناطق وخاصة دول الخليج العربي الذي شهد طلباً متزايداً على المحتوى الذي يتم صنعه محلياً عن طريق الشباب. ويؤكد النجاح الكبير الذي حققته المنصة على الإقبال العالمي تجاه المنصات التي تعرض مختلف المواهب المتنوعة وتعزز التواصل الرائع بين الناس عبر الانترنت.”

ومع التزايد المستمر في عدد المستخدمين خلال العام الماضي، تسعى Uplive للوصول لأفاق جديدة حيث تستمر في الارتقاء وزيادة وتنويع محتوى البث الاجتماعي الحي، وقامت مجموعة آسيا للابتكارات بإطلاق خاصية “أفاتار” للبث الاجتماعي الحي على منصة Uplive.   

وتستخدم تلك الخاصية انعكاس الوجه المتقدم للسماح للمستخدمين في خلق روابط عاطفية حقيقية والتفاعل المباشر والحي مع الحفاظ على كامل الخصوصية. والأهم من ذلك، كل تلك الخواص متوافرة عبر الهواتف الذكية، وهذا يعني أن المستخدمين يستطيعون الآن الدخول على الميتافرس بدون الحاجة لتوافر معدات أو أجهزة متخصصة أو غالية الثمن، حيث نجحت Uplive في سد الفجوة الرقمية حول العالم، مما يجعل الدخول على الميتافرس أسهل من أي وقت مضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.