استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى وفداً من الجماعة الإسلامية ضم الأمين العام للجماعة الدكتور عزام الأيوبي والنائب الدكتور عماد الحوت

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى وفداً من الجماعة الإسلامية ضم الأمين العام للجماعة الدكتور عزام الأيوبي والنائب الدكتور عماد الحوت ومسؤول المكتب السياسي للجماعة علي أبو ياسين  وعضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى مصطفى خير، وبعد اللقاء تحدث باسم الوفد النائب الدكتور الحوت فقال: زيارة قيادة الجماعة لسماحته تأتي في الإطار الطبيعي والمعتاد للقاءات التشاور معه، وكانت فرصة لتهنئته بالعودة سالماً من الحج.

تداولنا بأوضاع البلد لا سيما حالة الإنكار عند المسؤولين للواقع الاقتصادي الاجتماعي والمعيشي لدى المواطنين، وإصرار المسؤولين على تسجيل النقاط بعضهم في وجه بعض بينما المواطن يعاني ما يعاني من أزمات ومشاكل تستدعي إيجاد حلول لها.

توقفنا أيضاً بالنقاش حول زيادة الخطاب وشدّ العصب الطائفي وخطره على استقرار البلد، وأن لا مصلحة للبنان واللبنانيين أن نضع اللبنانيين في اصطفافات طائفية في مواجهة بعضهم بعضا، ولا ندري الى أي مدى ونتيجة سنصل.

كما تطرقنا إلى موضوع بلدية بيروت وحرصنا على وحدة بيروت وبلديتها؛ وعلى مفهوم القيم الاجتماعية المتمسك بها عموم اللبنانيين، وارتباطهم بقيم الأديان وبالقيم المجتمعية الصحيحة. كل هذه الأمور تؤكد على أننا بحاجة إلى إعادة ترتيب الصف الوطني والصف الإسلامي السنّي حتى نستطيع أن نواجه كل هذه الأزمات.

وعن قرب موعد ترسيم الحدود البحرية قال الحوت: المعطيات المتوفرة حتى الآن عملية ترسيم الحدود تسير بشكل سريع نظراً لحاجة أوروبا للغاز، وبالتالي للوصول إلى حل على مستوى شرق المتوسط، المتوقع أن يكون في الشهر القادم تحضير لتوقيع اتفاق ما.

كما استقبل المفتي دريان الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية وجرى التداول في الأوضاع العامة.

والتقى نائب حاكم مصرف لبنان الأسبق محمد بعاصيري  وتم البحث في شؤون اقتصادية.

كما التقى وفدا من ال كيلاني برئاسة عضو المجلس الشرعي الشيخ زيد كيلاني وتم التباحث في الشؤون العامة وأوضاع منطقة عكار في ظل الظروف الصعبة التي تعصف بالمناطق اللبنانية.