قيومجيان: كل خطط عودة النازحين تصطدم برفض نظام الاسد

أكد رئيس جهاز العلاقات الخارجية في “القوات اللبنانية” الوزير السابق ريشار قيومجيان أن كل اللبنانيين من كافة الانتماءات الطائفية والمناطقية والحزبية مع عودة اللاجئين السوريين الى ديارهم وهم ايضاً يرغبون بذلك، لكن السؤال الاساسي هل يريد نظام بشار الاسد عودتهم؟! مضيفاً: “عليه إثبات ذلك عبر إتخاذه إجراءات عملية عدة”.

قيومجيان ذكّر عبر “الحدث” أن حكومات لبنانية عدة وضعت خططاً لعودة النازحين الى ديارهم ولكنها كانت تصطدم بعدم اتخاذ نظام الاسد الخطوات السياسية والقانونية اللازمة وعدم تقديم الضمانات بالا يتعرض اللاجئ السوري لدى عودته الى سوريا الى أي مضايقات.

كما سأل: “هل باستطاعتهم العودة الى القصير والقلمون الغربي وغيرها من المناطق التي احتلها حزب الله؟”. تابع: “فليبدؤوا بعودة موالي النظام في صفوف اللاجئين الذين قاموا بالتظاهرات الداعمة لبشار الاسد في لبنان خلال الانتخابات الرئاسية الاخيرة”.

ختم قيومجيان: “الحكومة اللبنانية لا يمكنها ان تقدم ضمانات لعودة اللاجئين بل الطرف الوحيد الذي يمكنه القيام بذلك هو نظام بشار الاسد، فليشرع الابواب لعودتهم. لكن للاسف كل المزيادات والخطط تخفي حقيقة اساسية ان نظام الاسد لا يريدهم ان يعودوا حتى لو عاد بضعة الاف”.