جبهة العمل الإسلامي في تستقبل لجنة مسجد الوحدة الإسلامية في مقرها الرئيسي

استقبلت جبهة العمل الإسلامي في لبنان: مسجد الوحدة الإسلامية في منطقة الأوزاعي في مقرها الرئيسي في بيروت، قوامه «أمام وخطيب المسجد فضيلة الشيخ حسام رحال يرافقه عضوا اللجنة فضيلة الشيخ وليد أبو القطع وفضيلة الشيخ نزار جو خدار» وكان في استقبالهم عضو قيادة الجبهة وأمين سرها الشيخ شريف توتيو بحضور المسؤول الإعلامي للجبهة فضيلة الشيخ وليد علامة، وقد جرى عرض للأوضاع العامة في البلاد ولا سيّما في الشأن الإسلامي، وفي السبل الآيلة لتفعيل المبدأ القرءاني للوحدة الإسلامية من خلال قوله تعالى : واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا. وكيفية تمتين أواصر هذه الوحدة بشكل عملي.

وتم وبشكل دقيق ومُفصّل تناول موضوع: الهجمة اللا أخلاقية المستجدة والطارئة على مجتمعنا والمخالفة لكل الأديان والشرائع السماوية، وأكد المجتمعون: على ضرورة تحصين مجتمعاتنا وضرورة نشر الفضيلة ومحاربة الفساد والرذيلة، وعلى ضرورة التحلي بالقيم الإسلامية والأخلاقية المحمدية العالية والآداب الرفيعة معلنين رفضهم التام شرعاً وعقلاً ومنطقاً لكل ما يُشاع عن محاولات لبث الفتن والأضاليل تحت عنوان المثلية والشذوذ الجنسي ، كما أكد المجتمعون على دور المساجد الكبير والمهم في توجيه الناس في كل زمان ومكان يوجد فيه مؤمنون وأن المؤمنين الحق يسارعون إلى مرضاة الله ويبتعدون عن ما فيه ضررهم وأن الله ما أحلّ إلا الخير وما حرّم إلا الشر وأن المثلية شر لا يعود إلا بالشر على المجتمعات الانسانية.