الشيخ الخطيب يستقبل مستشار رئيس الجمهورية

استقبل سماحة نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب قبل ظهر اليوم في مقر المجلس مستشار فخامة رئيس الجمهورية لشؤون الحوار الإسلامي المسيحي د. ناجي خوري، بحضور عضو لجنة الحوار الإسلامي المسيحي د.غازي قانصو، واطلع د.خوري سماحته على مشروع إقامة اكاديمية الانسان وجرى التباحث في قضايا الحوار بين الاديان وتطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة. 

ورحّب سماحته بالدكتور خوري في مقر المجلس الحريص على الحوار والعيش المشترك بين اللبنانيين متمنيا له النجاح والتوفيق في تعزيز وتفعيل الحوار الإسلامي المسيحي.

ودعا سماحته اللبنانيين للمحافظة على القيم المشتركة التي تؤكد عليها الاديان السماوية من خلال القيام ببرامج وطنية وتربوية مشتركة تصون القيم الدينية، لا سيما أن المسلمين والمسيحيين يشكلون أسرة واحدة في بيت واحد ويجب أن يحافظوا على العيش مع بعضهم البعض وليس الى جانب بعضهم البعض.

وأكّد سماحته ان المنطقة العربية كانت وما تزال مهد الاديان السماوية وتعايشها قبل أن تغرس الصهيونية العالمية الكيان العنصري في فلسطين الذي شرّد أصحاب الأرض وضرب المقدسات، ويعمل لادماجه في نسيج المنطقة فيما هو مصدر الشر ومسؤول عن معظم أزماتها ونكباتها.

وبعد اللقاء أدلى د. خوري بالتصريح التالي: أحببت ان أجري لقاء تعارف مع سماحة الشيخ علي الخطيب وقد سررت جداً بهذا اللقاء وتداولنا حول السيدة مريم وعيد البشارة الذي يجمع المسيحيين والمسلمين في عيد واحد ويعتبر في التاريخ أول عيد بين الديانتين، وأكد سماحته على أهمية هذا العيد وتكلمنا حول مشروع أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار الذي سلمني مسؤوليته فخامة الرئيس بصفتي مستشاره للحوار الإسلامي المسيحي واطلعت سماحته على التقدم في هذا المشروع واخذنا بركته وأبدى كل تعاون في هذا الموضوع ونحن نفتخر أننا وجدنا في هذا البيت الجامع لكل اللبنانيين مسيحيين كانوا أم مسلمين.

واستقبل سماحته رئيس لجنة اوقاف بلدة الدوير د. غازي قانصو على رأس وفد من اللجنة أطلعه على نشاطاتها والمشاريع التي أنجزتها وستنجزها في المستقبل.