جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تشجب بشدة التعليقات التي أطلقتها المتحدثة باسم الحزب الحاكم في الهند بحق النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم),

شجبت جبهة العمل الإسلامي في لبنان:  بشدة التصريحات المسيئة للرسول محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) التي أطلقتها المتحدثة باسم الحزب الحاكم في الهند «نوبور شارما» .

 

واعتبرت الجبهة: أنّ هذا الأمر الخطير منافٍ تماماً لحرية الاعتقاد والانتماء الطوعي للأديان في الهند ويستهدف حوالي المليار مسلم في العالم في عقيدتهم ومشاعرهم وانتماءاتهم لنبيهم الذي جاء بالرسالة الخاتمة وأمر بالإيمان بكل الأنبياء والمرسلين من قبله واحترامهم وعدم التجديف بحقهم ولا بحق الرسالات التي جاءوا بها .

 

ورأت الجبهة: أنّ إعلان حزب «بهاراتيا جانانا» الحاكم  في الهند تعليق عمل المتحدثة باسم الحزب «نوبور شارما» وطرد زميلها «نافين كومار جينداك» المسؤول عن وحدة الحزب الإعلامية إثر تلك التعليقات المسيئة بحق النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) والتي أثارت غضباً واسعاً في البلاد وسائر بلاد المسلمين غير كافٍ، بل المطلوب توقيع ميثاق شرف فعلي يحرّم ويجرّم ويمنع التعرض للأديان ولرسل الله وأنبيائه «صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين » معتبرة: أنّ تلك التعليقات والألفاظ المُنيبة والشائنة المشينة لن تطال رسولنا الأكرم، ولن تؤثر في مسيرة دعوته منذ انطلاقتها وحتى يومنا هذا، بل هي ستزيد المسلمين تمسّكاً بدينهم والتزاماً بمنهجه وحباً به ودفاعاً عنه مهما كلفت الأثمان وبلغت التضحيات.

 

 

 

 

وطالبت الجبهة: الحكومة الهندية والحزب الحاكم فيها بالاعتذار من المسلمين علناً والتعهد بعدم المسّ بعقيدتهم ونبيهم وأنبياء الله أجمعين.