بتنظيم من مومنتس إيفنتس ماجد المهندس وأصالة في ليلة جماهيرية أشعلت بداية حفلات صيف دبي

أحيا الفنّانان ماجد المهندس وأصالة نصري حفلاً جماهيرياً ضخماً في كوكا كولا أرينا دبي من تنظيم مومنتس إيفنتس الشركة الإماراتية الأقوى في تنظيم الحفلات والمهرجانات الفنية.

حضر الحفل أكثر من ١٤ ألف شخصاً من جمهور النجمين الذي إحتشد بكثافة لحضور تلك الليلة المميّزة من ليالي صيف دبي.

إفتتحت أصالة الطرب العربي أصالة نصري الحفل بمجموعة من أبرز أغنياتها ومن بينها شكراً، ويا مثبّت، وكان يهمني، وبنت أكابر.

ثم أهدت أصالة نجلها خالد الذهبي الذي كان حاضراً بين الجمهور أغنية “يسمحولي الكلّ”، لتختتم الحفل بمجموعة من أبرز أغنيات أرشيفها الجديد والقديم على حدّ سواء، ومنها: الصورة، وروّح وروح، وأكتر، وحنيّن وغيرها.

وبناء على قرارها الذي اتخذته مؤخراً باداء أغنية لغيرها من المطربين في كلّ حفل لها، فاجأت أصالة الجمهور بأداء أغنية أحبّ البرّ والمزيون للفنّان الإماراتي ميحد حمد.

تفاعل الجمهور مع أغاني أصالة بشكل مميّز، وردّدوا معها أغنياتها عن ظهر قلب.

أمّا البرنس ماجد المهندس فمنذ أن أطلّ على مسرح الحفل حتّى اشتعل الجمهور حماسةً وهتافاً، ليبدأ وصلته بمجموعة من الأغنيات منها عطشان، ويهزك الشوق، وبغيّر أسلوبي، وهذه الأغاني كانت كفيلة بإشعال أرجاء المسرح الواسعة هتافاً وترداداً لكلمات الأغاني مما دفع ماجد نفسه للذهول ولشكر الجمهور على أدائه وإحساسه ومشاركته له الغناء.

وبعدما طالبه الجمهور مراراً بالموال العراقي، ما كان من البرنس الا أن لبّى الطلب، وغنّى “على مودك” مسبوقة بموال “فقير بزيادة” الشهير.

واختتم المهندس وصلته بمجموعة رائعة أخرى من الأغنيات كان أبرزها رائعته الفاتنة، وودّعت روحي، وسحرني حلاها، ومسيّر، لينهي بذلك ليلة تاريخية وثّق بنفسه الكثير من لحظاتها الرائعة عبر كاميرا جوّاله الخاص ملتقطاً الصور والفيديو مع الجمهور على طريقة “السيلفي”.