سرقا دراجات آلية عدة من منطقة الزيتونة باي، وشعبة المعلومات تلقي القبض عليهما أثناء تنفيذهما إحدى العمليّات.

صــدر عــــن المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة

البــــــلاغ التالــــــي:

في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي لمكافحة عمليات السّرقة، وبعد أن كَثُرَت سرقة الدّراجات الآليّة في مختلف المناطق اللّبنانية، كثّفت الشّعبة جهودها الاستعلامية والميدانية لكشف هويّة المتورطين وتوقيفهم. 

بنتيجة الاستقصاءات والتحريّات، تمكّنت الشّعبة من تحديد هويّتَي مشتبه فيهما بعمليات السرقة ضمن محافظة بيروت، وبخاصةٍ في منطقة “زيتونة باي”، وهما:

– م. ح. (مواليد عام ١٩٩٢، لبناني)

– ح. م. (مواليد عام ١٩٨٥، لبناني)

وهما من أصحاب السّوابق بجرائم سرقة، ومخدّرات، وأسلحة. 

بتاريخ 28-5-2022، وبعد رصدٍ ومراقبة، ومن خلال كمينٍ محكمٍ، تمكّنت دوريات الشّعبة من توقيفهما بالجرم المشهود أثناء تنفيذهما عملية سرقة في المحلّة المذكورة.

 ضُبِطَ بحوزتهما أدوات (عدّة) ومفاتيح خاصّة تُستخدم في عمليات السّرقة.

 بالتحقيق معهما، اعترفا بتنفيذ ما يزيد عن /15/ عملية سرقة درّاجة من منطقة “زيتونة باي”، وبيعها في مخيّم برج البراجنة، بمبالغ ماليّة تتراوح بين مليونين وثلاثة ملايين ليرة لبنانية، وفقاً لنوع كل درّاجة. 

أجري المقتضى القانوني بحقّهما، وأودعا مع المضبوطات، المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.