بيان صادر عن هيئة الأطباء في التيار الوطني الحر

تتقدم هيئة الأطباء في التيار الوطني الحر بأحر التهاني من الفائزين في انتخابات نقابة الأطباء وعلى رأسهم النقيب الدكتور يوسف بخاش وأعضاء مجلس النقابة والصناديق. وتتمنى الهيئة لهم التوفيق في مهامهم، واضعةً إمكاناتها في تصرفهم لما فيه خير الأطباء تأكيداً على نهج الاصلاح والشفافية الذي أرسته المجالس السابقة.
بالمناسبة، تؤكد هيئة الأطباء على الوقائع التالية:
١.إن قرار الهيئة كان منذ بداية المعركة متخذاً بعدم الترشيح افساحاً في المجال امام طاقات جديدة وتأكيداً على مبدأ المشاركة على أساس برنامج نقابي وفصل العمل النقابي عن العمل السياسي.
٢. قامت الهيئة بتقييم هادئ وموضوعي للوائح المتنافسة من حيث البرامج المطروحة وتاريخ المرشحين النقابي وادائهم فلم يكن الخيار صعباً بدعم اللائحة التي شكلها الدكتور يوسف بخاش لما فيها من طاقات نقابية شابة وواعدة ولما يمثل برنامجها من نهج اصلاحي يحاكي حاجات جميع الأطباء.
٣. دانت الهيئة محاولات البعض اليائسة لاستعمال السياسة في تحقيق مكاسب انتخابية، لافتة الى إن من مارس التسييس فعلياً هو من جعل المعيار الوحيد لتصويته كسر اي لائحة يدعمها التيار الحر، معتبرة انه حان الوقت ليستحي من زج النقابة في السياسة من خلال طروحات سلبية تفرق الجسم الطبي.

على عهد خدمة الطبيب والدفاع عن حقوقه واستكمال بناء النقابة المؤسسة باقون وبالمناسبة نقول:
تعو انتو واحزابكن وقمصانكم وامكانات لوايحكم حطو ايدكن معنا نحنا العزل الا من كرامتنا وثقة الاطباء فينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.