حامد علي: “المؤتمر يقام في توقيت مثالي في ضوء الاهتمام الكبير من المؤسسات العالمية بأسواق المال في دبي”

 يُنظم سوق دبي المالي مؤتمره السنوي للمستثمرين العالميين 2022 يومي 9 و10 يونيو المقبل في لندن بالتعاون مع بنك اتش اس بي سي. ويجمع المؤتمر كبار المسؤولين في مجموعة من الشركات الرائدة المُصدرة للأسهم والصكوك والسندات في أسواق المال في دبي مع حشد من المؤسسات الاستثمارية العالمية الكبرى.

 

وتمثل مُعاودة سوق دبي المالي تنظيم مؤتمراته السنوية للمستثمرين العالميين في لندن، والتي بادر السوق إلى إطلاقها منذ العام 2007 في خطوة رائدة بين أسواق المال الإقليمية، عودةً قويةً للانعقاد الحضوري لأول مرة منذ عامين، إذ تم تنظيم مؤتمرات المستثمرين عبر تقنيات الاتصال المرئي خلال العامين الماضيين، مراعاةً للتدابير الصحية ذات الصلة باحتواء فيروس كورونا المُستجد.

 

وسيُعقد المؤتمر ضمن فعاليات مؤتمر لندن لشركات دول مجلس التعاون الخليجي المُختص بالأسواق الناشئة، والذي ينظمه بنك اتش اس بي سي، الأمر الذي يُتيح للشركات المُشاركة فرصةً مثاليةً لاستعراض تطورات أعمالها واستراتيجيات نموها أمام مجموعة متنوعة من المؤسسات الاستثمارية العالمية المختصة بالأسهم وأدوات الدين.  

 

يُشارك في مؤتمر سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين 9 شركات ومؤسسات مُصدرة للأسهم وأدوات الدخل الثابت في سوق دبي المالي وناسداك دبي، وهي: هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، بنك دبي الإسلامي، إعمار العقارية، إعمار للتطوير، بنك الإمارات دبي الوطني، موانئ دبي العالمية، أمانات، أرامكس، وشركة سوق دبي المالي.

 

وقال حامد علي، الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي وناسداك دبي: “حرص سوق دبي المالي على تنظيم مؤتمرات المستثمرين العالمية عبر تقنيات الاتصال المرئي خلال العامين الماضيين في إطار جهودنا المنتظمة لجذب المزيد من الاستثمارات العالمية إلى أسواق المال بدبي. ومما لا شك فيه فإن عودتنا إلى التواصل الحضوري المباشر مع مدراء صناديق الاستثمار العالمية تأتي في توقيت مثالي تزامناً مع الاهتمام الكبير الذي تلقاه أسواق المال في دبي من قِبل المستثمرين نتيجةً للاستراتيجية الطموحة لتطوير أسـواق المـال والبورصات في دبي، إذ عززت هذه الاستراتيجية جاذبية أسواق المال في دبي لدى المؤسسات الاستثمارية العالمية، الأمر الذي نلمسه بوضوح من خلال مؤشرات الأداء خلال الفترة الماضية.”

 

وأضاف: “على سبيل المثال، اجتذب سوق دبي المالي 51,404 مستثمرين جدد خلال الربع الأول من العام الجاري، يُمثل المستثمرون الأجانب 73.4% منهم، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المستثمرين المسجلين في السوق بنهاية مارس 2022 إلى 903,077 مستثمراً ينتمون إلى 209 جنسيات، في دلالة واضحة على جاذبيته المتواصلة للمستثمرين واهتمامهم المتزايد بالفرص السانحة التي يوفرها سواء من خلال التداول أو المشاركة في الاكتتابات العامة. ونحن سعداء بحرص العديد من الشركات الرائدة على المشاركة، كما نرحب بالتواجد الأول لشركة ديوا في المؤتمر بعد أسابيع قليلة من نجاحها الملفت في إنجاز الطرح العام الأكبر في تاريخ الأسواق المالية بالإمارات، علاوة على الحضور المتميز الذي يسجله سهمها منذ الإدراج في السوق. وفي تقديرنا فإن زخم الاستثمارات الأجنبية في السوق مُرشح لاكتساب المزيد من قوة الدفع في المرحلة المقبلة مع استمرار تنويع الفرص وتسارع وتيرة طرح الشركات الجديدة سواء ذات الصلة بالحكومة أو الشركات الخاصة والعائلية.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.