إحتفاليّة عربية لمؤسسة الهادي ودار ميم في ختام شهر التوعية حول اضطراب طيف التوحد

برعاية وحضور وزير الشؤون الاجتماعية هكتور الحجار، نظمت مؤسسة الهادي لاضطرابات اللغة والتواصل وبالشراكة والتعاون مع دار ميم للإنتاج الثقافي إحتفالية إفتراضية على مستوى العالم العربي، وذلك في ختام شهر التوعية حول اضطراب طيف التوحد، بمشاركة 13 مركزاً يعني بعلاج طيف التوحد من 9 دول عربية، هي: المغرب، اليمن، العراق، الكويت، الأردن، قطر، السعودية، الإمارات، مصر، فلسطين ولبنان.

 

حضر الإحتفالية ممثلون عن وزارة التربية اللبنانية، أعضاء مشاركين في شبكة المدارس المنتسبة للأونيسكو في لبنان، ممثلون عن شبكة المدارس المنتسبة للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الألكسو، عدد من المنسقين من مدارس المبرات ومن مدارس متنوعة في لبنان، إلى جانب عدد من أهالي الطلاب.

 

تضمنت الإحتفالية فقرات توعوية متنوعة تمحورت حول طيف التوحد، منها فيديو معايدات من قبل أطفال طيف التوحد في عدد من المراكز العربية، فيلم قصير حول تعليم تلامذة طيف التوحد في مؤسسة الهادي، فقرة “الحكواتي” وهي عبارة عن قصة تفاعليّة حول اضطراب طيف التوحد قدّمها الحكواتي القطري إبراهيم البشري، وفقرة المهرج “موو” التي تركزت حول فكرة استخدام الرموز والصور لمعرفة المدن والبلدان العربية.

 

يشار إلى أن هذه الإحتفالية هي الأولى من نوعها على صعيد لبنان والوطن العربي، فهي سعت إلى تعريف الجمهور العربي على قضيّة ذوي طيف التوحد عبر أساليب مبسّطة وسلسة وجذّابة، واستطاعت أن تجمع جمهوراً متنوعاً من أجل حثّ أطفال المجتمع العربي على مساعدة أطفال وشباب طيف التوحد في الإندماج والمشاركة السليمة في مجتمعاتنا العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.