جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تؤكد في الذكرى ال 33 على استشهاد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ حسن خالد أن وطننا الحبيب بحاجة إلى رجالات من أمثاله

أكدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان: في الذكرى ال 33 على استشهاد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ حسن خالد كم أن وطننا الحبيب لبنان بحاجة إلى رجالات ومرجعيات من أمثاله وخصوصاً في هذه المرحلة الصعبة والعصبية التي تمر بها البلاد ولا سيّما تشرذم وتشتت الطائفة السنية تحديداً .

     ودعت الجبهة في بيانها: لمناسبة الذكرى 33 لاغتيال المفتي الشهيد حسن خالد، إلى التزام القيم والمبادئ السامية التي كان يدعو إليها، وخصوصا لجهة رفض الفتنة الداخلية والعمل على وحدة الصف والحفاظ على صيغة العيش المشترك ووحدة الشعب والمؤسسات ومنع الانزلاق نحو التشرذم والانقسام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.