“القومي” يدين قتل الصحافية شيرين أبو عاقلة: لأوسع تحرك إعلامي وقانوني لمقاضاة العدو على جرائمه

“القومي” يدين قتل الصحافية شيرين أبو عاقلة

لأوسع تحرك إعلامي وقانوني لمقاضاة العدو على جرائمه

أدان الحزب السوري القومي الإجتماعي جريمة اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة والتي تعمّد العدو الصهيوني قتلها أثناء قيامها بواجبها المهني في تغطية اقتحام جيش العدو لمخيم جنين.

وقال “القومي” في بيان أصدرته عمدة الإعلام: أن جريمة قتل الصحافية أبو عاقلة، تندرج في سياق الجرائم الإرهابية الموصوفة التي يرتكبها الإحتلال الصهيوني بحق أبناء شعبنا، دونما تمييز بين أفراده. فعلى الرغم من إرتداء الشهيدة أبو عاقلة لما يثبت مهنتها كصحافية، إلا أن ذلك لم يحل دون قتلها بدم بارد.

أضاف: إنّ إستهداف الصحافيين وقتلهم أثناء تأدية واجبهم، هو خرق للقوانين والمواثيق الدولية التي تكفل حماية الصحافيين، غير أن العدو الصهيوني دأب على إنتهاك كل المواثيق والقوانين، في ظل صمت وتواطؤ ما يسمى المجتمع الدولي. لذلك ندعو إلى أوسع تحرك إعلامي وقانوني لمقاضاة العدو على جرائمه بحق الصحافيين وكل أبناء شعبنا.

وختم البيان: تحية إكبار للشهيدة شيرين أبو عاقلة، التي بذلت دمها الزاكي فداء فلسطين وحماية لشعبها، وأحر التعازي لعائلتها ومحبيها والأسرة الاعلامية ولكل أبناء شعبنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.