وزير خارجية الأردن التقى نظيره السوري في نيويورك: لتفعيل جهود إنهاء الأزمة السورية ومعالجة جميع تبعاتها

أعلنت وزارة الخارجية الاردنية، بحث وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، مع نظيره السوري فيصل المقداد، في نيويورك، على هامش الاجتماع الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون الذي يخدم مصالحهما المشتركة، وركزا على قضايا أمن الحدود ومكافحة تهريب المخدرات والمياه والأمن الغذائي واللاجئين ومواضيع ثنائية أخرى.

وركز الجانبان على قضايا أمن الحدود ومكافحة تهريب المخدرات والمياه والأمن الغذائي واللاجئين.

وجرى خلال اللقاء، “بحث الجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية، يضمن وحدة سوريا وتماسكها، ويحفظ سيادتها، ويعيد لها أمنها واستقرارها ودورها، ويخلصها من الإرهاب، ويهيء الظروف اللازمة للعودة الطوعية للاجئين”.

وأكد الصفدي، خلال اللقاء، “ضرورة تفعيل الجهود المستهدفة إنهاء الأزمة السورية، ومعالجة جميع تبعاتها وبما يحقق طموحات الشعب السوري ويحفظ أمنه ومصالحه”، لافتاً إلى “أهمية الدور العربي في هذه الجهود”.

وتجدر الإشارة إلى أن العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس السوري، بشار الأسد، في 3 أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، تناول العلاقات بين البلدين وسبل تعزيز التعاون بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.