الفيدرالي الأميركي يرفع سعر الفائدة بأعلى وتيرة منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008

أصدر المصرف الفيدرالي الأميركي منذ قليل قراره برفع ​الفائدة​ بأعلى وتيرة منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، والذي انتظرته الأسواق كثيرًا، حيث قرر الفيدرالي رفع ​أسعار​ الفائدة بـ 75 نقطة أساس، لترتفع أسعار الفائدة الأميركية إلى 3.25% من 2.5%.

وعدل أعضاء الفيدرالي توقعاتهم للتضخم بنهاية العام الحالي لـ 5.4%، على أن تنخفض نحو 2.8% في 2023، و2.3% في نهاية 2024، وتصل إلى 2% بنهاية 2025.

وصوت كل أعضاء الفيدرالي في صف رفع الفائدة بـ 75 نقطة أساس، وحددوا أسعار الفائدة لأن تصل إلى 4.4% بنهاية العام الحالي.

وفي بيان، افاد البنك بان “اللجنة قررت رفع النطاق المستهدف للأموال ​الفيدرالية​ إلى 3 إلى 3-1/4 (أي ثلاثة أرباع نقطة مئوية)”، متوقعا أن “تكون هذه الزيادة الجارية ستكون مناسبة للنطاق المستهدف”.

واشار الى ان “يأتي ذلك بسبب الضغط الكبير الذي يواجهه مجلس الاحتياطي الفيدرالي، إذ وصل معدل ​التضخم​ في ​الولايات المتحدة​ إلى 9,1% وهو أعلى مستوى له منذ نحو أربعة عقود”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.